عرب وان
سارع بالدخول منتديات عرب وان ترحب بكم السلام عليكم منتديات عرب وان ترحب بكم سجلو وتمتعو معنا بأقسام فيها كل ماهو مفيد لك ساهم ولو بموضوع نتزكرك به ..


ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله اللهم انا نسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى
 
الرئيسيةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 * أقسام السحر وأنواعه :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشرف
المدير العام

avatar

عدد المساهمات : 184
نقاط : 622
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: * أقسام السحر وأنواعه :   15/12/2011, 3:53 pm

إن البحث والتقصي تحت هذا العنوان يفضي لطرح تساؤلات عدة ، ومن هذه
التساؤلات :



هل يقوم السحر على وتيرة واحدة ، لإحداث آثاره المتعددة ؟!
وإذا كان للسحر أنواع ، فهل كل نوع منها يمثل كيانا مستقلا عن باقي
الأنواع ؟! أم أن هناك ارتباطا بين هذه الأنواع ؟!




حقيقة إن أنواع السحر ترتبط وتتلاقى في عدة أمور ، لكن لوحظ أن من
تكلم عن السحر وأنواعه قد ذكر أنواعا تصل إلى الثمانية ، وبعد
القراءة المتكررة ، والتمحيص لهذه الأنواع ، وجد أن أنواع السحر التي
تعتبر أنواعا حقيقية ترتبط بمفهوم السحر الاصطلاحي ، وبآثار السحر
ونتائجه لا تتعدى الخمسة فقط ، وقد تقتصر إلى ثلاثة أنواع باعتبار
أن بعض الأنواع تختص بعنصر التأثيرات أو المؤثرات ، وما عدا ذلك لا
يعد من أنواع السحر ، ومثال تلك الأنواع التي تخرج عن المفهوم
الاصطلاحي للسحر :-




أ )- السعي بالنميمة والوشاية بين الناس للإفساد من وجوه خفية لطيفة
0




قال الشرواني : (


قال يحيى بن أبي كثير : يفسد النمام والكذّاب في ساعة ما لا يفسد
الساحر في سنة

) ( حواشي الشرواني – 9 / 181 ) 0




ويؤكد ذلك المفهوم ما ذكره الجصاص في كتابه "تفسير آيات الأحكام"
حيث قال Sad

وقد حكي أن امرأة أرادت إفساد ما بين زوجين ، فجاءت إلى الزوجة فقالت
لها : إن زوجك معرض عنك ، وهو يريد أن يتزوج عليك ، وسأسحره لك حتى
لا يرغب عنك ولا يريد سواك ، ولكن لا بد أن تأخذي من شعر حلقه
بالموس ثلاث شعرات إذا نام وتعطينيها حتى يتم سحره ، فاغترت المرأة
بقولها وصدقتها ، ثم ذهبت إلى الرجل وقالت له : إن امرأتك قد أحبت
رجلا وقد عزمت على أن تذبحك بالموس عند النوم لتتخلص منك ، وقد أشفقت
عليك ولزمني نصحك ، فتيقظ لها هذه الليلة ، وتظاهر بالنوم ، فلما
جاءت زوجته بالموس لتحلق بعض شعرات حلقه ، فتح عينيه فرآها وبيدها
الموس فقتلها ، فلما بلغ الخبر إلى أهلها جاءوا فقتلوه

) ( تفسير آيات الأحكام – 1 / 48 ) 0








ب)- الاحتيال في إطعام البعض ، بعض الأدوية المؤثرة في العقل 0




قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - : (



السحر ينقسم إلى قسمين : الأول : عقد ورقى - ، أي قراءات وطلاسم
يتوصل بها الساحر إلى الإشراك بالشياطين فيما يريد لضرر المسحور


، قال الله تعالى : (


وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا
يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ



)
( البقرة – الآية 102 ) 0




الثاني : أدوية وعقاقير تؤثر على بدن المسحور ، وعقله ، وإرادته ،
وميله وهو ما يسمى عندهم بالعطف والصرف ، فيجعلون الإنسان ينعطف على
زوجته أو امرأة أخرى حتى يكون كالبهيمة تقوده كما تشاء ، والصرف
بالعكس من ذلك ، فيؤثر في بدن المسحور بإضعافه شيئاً فشيئاً حتى يهلك
، وفي تصوره بأن يتخيل الأشياء على خلاف ما هي عليه ) ( نقلاً مرجع
المعالجين من القرآن الكريم والحديث الشريف - ص 327 - 328 )



0










* أقسام السحر عند علماء الاجتماع :-




أ)-
السحر الأبيض :


وهو الذي يخدم أهدافا علمية واجتماعية ، مثل سحر الحب والتداوي ،
والتنبؤ بالمستقبل 0




ب)- السحر الأسود :


وهو الذي بقصد إلحاق الضرر بالآخرين 0




قلت : وهذا التقسيم للسحر بناء على فهم علماء الاجتماع بشقيه الأبيض
والأسود لا يختلف في مضمونه ومحتواه عن الأنواع السابقة ، ولا يجوز
مطلقا اقترافه أو فعله ، وفاعله يكفر وهو مخرج من الملة 0














ثانيا : أنواع السحر كما ذكرها أبو عبدالله الرازي :-




*
قال ابن كثير - رحمه الله - : ( قد ذكر أبو عبدالله الرازي أن أنواع
السحر ثمانية :




1)- سحر الكذابين والكشدانيين الذين كانوا يعبدون الكواكب السبعة
المتحيرة وهي السيارة ، وكانوا يعتقدون أنها مدبرة العالم وأنها تأتي
بالخير والشر 0




2)- سحر أصحاب الأوهام والنفوس القوية 0




3)- سحر الاستعانة بالأرواح الأرضية وهم الجن 0




4)- سحر التخييلات والأخذ بالعيون والشعبذة 0




5)- الأعمال العجيبة التي تظهر من تركيب آلات مركبة على النسب الهندسية
0




6)- الاستعانة بخواص الأدوية يعني في الأطعمة والدهانات 0




7)- التعليق للقلب : وهو أن يدعي الساحر أنه عرف الاسم الأعظم وأن الجن
يطيعونه وينقادون له في أكثر الأمور 0




Cool- السعي بالنميمة والتقريب من وجوه خفيفة لطيفة وذلك شائع في الناس )
( تفسير القرآن العظيم – باختصار – 1 / 138 ، 140 ) 0








* أقسام السحر :



وقبل أن أتعرض لأنواع السحر بالتفصيل لا بد من إيضاح بعض المسائل
والاستدراكات الهامة وهي على النحو التالي :




1)- لا بد من اليقين الجازم بأن تأثير السحر لا ينفذ إلا بإذن الله
القدري الكوني ، وفي ذلك يقول الحق جل وعلا في محكم كتابه : (



000 وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ
000



) ( البقرة – الآية 102 ) 0




2)- ليس القصد مطلقا من عرض جزئيات هذا الموضوع ، خاصة البحث في
الأعراض المتعلقة بكل نوع من أنواع السحر المقارنة والقياس ، بحيث يبدأ
الشخص بمقارنة تلك الأعراض مع حالته ومعاناته ، ويقع في الوهم
والوسوسة والضياع ، ولا بد للمريض من عرض حالته أولا على الطبيب المسلم
ومن ثم رقية نفسه بالرقية الشرعية الثابتة ، وإن استدعى الأمر فلا بأس
بالذهاب عند من يوثق في علمه ودينه للرقية والعلاج والاستشفاء ، بحيث
يكون هذا الشخص متمرسا حاذقا ، لكي يستطيع بإذن الله تعالى أن يحدد
الأسباب الرئيسة للمعاناة والمرض 0




3)- غالبا ما تكون الأعراض مشتركة ما بين السحر والأنواع الأخرى من
الأمراض التي تصيب النفس البشرية كالصرع والعين والحسد ونحوه ، ومن هنا
كان لا بد من التريث في عملية التشخيص من قبل المعالج ، بحيث يتم دراسة
الحالة دراسة موضوعية دقيقية مستفيضة ليستطيع أن يحدد الداء ليصف
الدواء النافع بإذن الله تعالى 0




4)- لا بد للمعالج من التأكد من سلامة الناحية الطبية المتعلقة
بالمريض ، فبعض الأمراض العضوية أو النفسية لها أعراض مشابهة تماما
للأمراض التي تصيب النفس البشرية كالصرع والسحر والحسد والعين ونحوه ،
وكثيرا ما يستغل السحرة معرفة الأسباب الرئيسة لتلك الأمراض وتأثيرها
ومن ثم إيجاد مثل تلك الأسباب بحيث يعتقد المرضى بأن المعاناة ناتجة
عن أمراض عضوية أو نفسية ، وعلى سبيل المثال فقد يحدث الساحر تأثيرا
يؤدي لقتل الحيوانات المنوية عند الرجل ويعتقد آنذاك أن الحالة المرضية
تعاني من العقم وعدم الإنجاب ، وقس على ذلك كثير من الأمور التي يعمد
إليها السحرة لإيهام الناس بتلك الأمراض ، واهتمام المعالج بسلامة
الناحية الطبية لا يعني مطلقا عدم الاستشفاء بالرقية الشرعية من
الأمراض العضوية أو النفسية ، بل المقصود عدم تخبط المعالج في عملية
التشخيص وإيهام بعض المرضى بالمعاناة من الأمراض التي تصيب النفس
البشرية كالصرع والسحر والعين ونحوه ، علما بأن المعاناة الأصلية ناتجة
عن أمراض عضوية أو نفسية 0




5)- يجب دراسة الأعراض دراسة دقيقة للوقوف على أسبابها الرئيسة ، فقد
تكون كافة تلك الأعراض ناتجة عن خلافات أو منازعات أو ظروف اجتماعية
أدت لمثل تلك الأوضاع ، ومن هنا كان لا بد من التأني دون إطلاق الأحكام
جزافا وإعادة مثل تلك الأمور التي قد تحصل للإصابة بالصرع والسحر
والعين ونحوه 0




6)- إن للسحر أعراض اجتماعية وأخرى عضوية متعلقة بطبيعة الجسم البشري ،
وسوف أقتصر البحث هنا على الأعراض الاجتماعية وبعض الأعراض العضوية
البسيطة بسبب أن تلك الأعراض متشابهة تقريبا في كافة الأنواع مع
اختلافات نوعية بسيطة ، وسوف يتم ذكرها بالتفصيل في هذه السلسلة عند
الحديث عن " المنهج الشرعي في علاج السحر " 0




7)- كافة الأنواع التي سوف يعرج عليها تحت أنواع السحر التأثيري قد
تكون ناتجة عن السحر بشقيه التخيلي أو سحر الأرواح الخبيثة ، ويعود
الأمر في ذلك للأسلوب الذي يتبعه الساحر فيما يقوم به من أفعاله
السحرية الخبيثة 0




Cool- لا بد من الإشارة لنقطة هامة جدا تحت هذا العنوان ، وهي أن كافة
المسميات المتعلقة بأنواع السحر التأثيري عبارة عن اجتهادات بناها
المعالجون بناء على الأحوال والأوضاع التي عايشوها ودرسوها نتيجة
الخبرة والممارسة ، وقد أشارت بعض النصوص القرآنية والحديثية لمثل تلك
الآثار بشكل عام ، وبالتالي فإن كافة تلك المسميات لا تعتبر أمور مسلمة
بها ، بل تخضع للتجربة والقياس 0








رابعا : أقسام السحر من حيث الأسلوب :-




1)-
السحر التخييلي


:

وقد أثبتت النصوص
القرآنية والحديثية هذا النوع من أنواع السحر ، يقول الحق جل وعلا في
محكم كتابه : (


قَالُوا يَامُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِىَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ
أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ
وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى

) ( طه – الآية 6 ، 66 ) وقد ثبت من حديث عائشة


رضي الله عنها


أنها قالت : (


سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أنه ليخيل إليه أنه فعل الشيء
وما فعل
ه
)

( متفق عليه ) 0








قال ابن القيم Sad


وفي الموطأ عن كعب قال : كلمات أحفظهن من التوراة ، لولاها لجعلتني
يهود حمارا : أعوذ بوجه الله العظيم ، الذي لا شيء أعظم منه ، وبكلمات
الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر ، وبأسماء الله الحسنى ، ما
علمت منها وما لم أعلم 0 من شر ما خلق ، وذرأ وبرأ

) ( بدائع التفسير - 5 / 412 ) 0




قلت : وليس المقصود من قول الإمام مالك - رحمه الله - تعالى أن لسحر
اليهود قدرة على تغيير الأمور وقلب حقيقتها التي خلقت عليها ، ولكن قد
يكون القصد من الكلام آنف الذكر إما التهويل وقدرة سحرة اليهود
وبراعتهم في هذا الأمر ، وإما أن يكون القصد قدرة سحرة اليهود على قلب
الحقيقة في نظر الرائي دون المرئي وهو ما يسمى بسحر التخييل والله
تعالى أعلم 0




يقول ابن خلدون : (

سحر التخيل هو أن يعمد الساحر إلى القوى المتخيلة فيتصرف فيها بنوع من
التصرف ، ويلقي فيها أنواعا من الخيالات والمحاكاة وصوراً مما يقصده من
ذلك ، ثم ينزلها إلى الحس من الرائين بقوة نفسه المؤثرة فيه ، فينظر
الراؤن كأنها في الخارج وليس هناك شيء من ذلك


) ( مقدمة ابن خلدون – 498 ) 0








قصة واقعية :



يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

حفظه
الله- Sad حكى لنا بعض العامة أن ساحراً أتى إلى صاحب غنم ومعه شاه
يقودها بأذنها ، وطلب من صاحب الغنم أن يعطيه بدلها كبشاً ليذبحه
لرفقته ، ففعل ذلك صاحب الغنم ، فبعد أن ذهب بالكبش تبين أن تلك الشاة
التي جاء يقودها كانت حشرة من دواب الأرض قد لبس بها على عين الراعي
الذي ذهب في أثره حتى أدركه مع رفقته وقد ذبحوا الكبش ، فسألهم عن صاحب
الكبش الذي لبس عليه ، فدلوه على الساحر فجعل يوبخه ، ثم مد يده إليه
ليبطش به ، وقبض على رأسه فانقلع رأسه في يده وتعلق بحنجرته ، فذهل
الراعي وهرب معتقداً أنهم من الشياطين


) ( الصواعق المرسلة في التصدي للمشعوذين والسحرة – ص 113 ، 114 ) 0








2)- سحر المؤثرات :

وهذا النوع يتم بعدة طرق منها ما هو مبني على الكواكب والنجوم ، ومنها
ما هو مبني على تصفية النفس وتعليق الوهم ، ومنها ما يسمى (



بالنيرنجات

) وهو سحر يعتمد على الأعضاء البشرية والحيوانية بمقادير معينة تمزج
بطريقة مخصوصة على أن لكل عضو أثر مخصوص ، وقسم آخر يعتمد على
الاستعانة بخواص الأدوية يعني في الأطعمة والدهانات ، وغيره مما يعتمد
على الأعداد والحروف (
الأوفاق)
، وكافة الأنواع المذكورة آنفا تؤثر بالمرض أو القتل أو الجنون أو منع
الزواج أو ربط الرجل عن زوجه أو العقم أو الإيحاء ، وكل ذلك يكون
بتأثيرات وطرق خبيثة لا ينفذ تأثيرها إلا بإذن الله القدري الكوني 0








3)- سحر تسليط الأرواح الخبيثة :

وهذا النوع يتم بواسطته تسليط الجن والشياطين على المسحور لغرض معين
يحدد من قبل الساحر بناء على توصية من قام بعمل السحر للمسحور ، ويتم
ذلك بطرق شتى يستخدم فيها الساحر العزائم والطلاسم الكفرية أو الشركية
لاستحضار الأرواح واسترضائها بذلك لكي تسلط على من وكلت به 0





وكافة أنواع السحر ما عدا النوع المبني على التخييل والخداع مبنية على
الرقى والعزائم ، ولذا تعتبر الرقى والعزائم ، قاعدة مطردة في كل نوع ،
ومن أراد الاستزادة بخصوص هذا الموضوع فعليه الرجوع لكتاب " موقف
الإسلام من السحر " - دراسة نقدية على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة -
للباحثة حياة سعيد با أخضر 0








* أقسام السحر من حيث التأثير :-




إن
المتأمل في النصوص القرآنية والحديثية يعتقد جازما متيقنا أن للسحر
حقيقة وتأثيرا ، ولذلك أمر الحق جل وعلا في محكم كتابه بالاستعاذة من
(

شر النفاثات في العقد


)

سواء كن النساء أو النفوس أو الجماعات اللائي ينفثن في عقد الخيط حين
يرقين عليها - وهذا أمر اتفق عليه المفسرون حتى نفاة حقيقة السحر وأثره
- وهذا دليل صريح في الدلالة على أن للسحر حقيقة وأثرا ، وإلا فما معنى
الاستعاذة بالله - تعالى - من شر النفاثات ، ولو لم يكن لسحرهن أثر ضار
، ثم إن النفث الذي هو فعل الساحر نفخ مع ريق قد مازج خبث نفسه
المتكيفة بالشر والأذى فيعقد ذلك على اسم المسحور ويكرر ذلك الفعل
والعقد ، وللأرواح الشيطانية عون في ذلك 0




ومما لا شك فيه أن للسحر حقيقة وأثرا وتأثيرا يؤدي للتخيل والمرض
والتفريق ونحو ذلك من أمور أخرى ، وبعد اتضاح الرؤيا بخصوص الأثر
والفعل الذي قد يحدثه السحر مع التيقن بأن أثر السحر لا ينفذ إلا بإذن
الله القدري الكوني لا الشرعي ، ومن هنا فسوف أتعرض لأنواع السحر من
حيث التأثير ، وهي على النحو التالي :-





1)- سحر الصرف ( سحر التفريق ) :



- الدليل من كتاب الله عز وجل :


قال تعالى في محكم كتابه : (


وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا
يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ
بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى
يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ
مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا
هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ
وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا
لَمَنْ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الأخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا
شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ



)
( البقرة – الآية 102 ) 0








قال الحافظ بن حجر في الفتح Sad


قال المازري : وقيل لا يزيد تأثير السحر على ما ذكر الله تعالى في قوله
( يفرقون به بين المرء وزوجه ) لكون المقام مقام تهويل ، فلو جاز أن
يقع به أكثر من ذلك لذكره 0 وقال : والصحيح من جهة العقل أنه يجوز أن
يقع به أكثر من ذلك ، قال : والآية ليست نصا في منع الزيادة ، ولو قلنا
ظاهره في ذلك

) ( فتح الباري - 10 / 223 ) 0








- وقد يستأنس من السنة المطهرة بحديث عن جابر بن عبدالله


رضي الله عنه - فيما يتعلق بهذا النوع من أنواع السحر على النحو التالي
: -




عن جابر بن عبدالله - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم :(

إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه ، فأدناهم منه منزلة
أعظمهم فتنة ، يجيء أحدهم فيقول : فعلت كذا وكذا ، فيقول : ما صنعت
شيئا ، ويجيء أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين أهله ، فيدنيه
منه ، ويقول : نعم أنت

)

( صحيح الجامع – 1526 ) 0




قال شيخ الإسلام ابن تيمية


رحمه الله - : ( ومن هنا قال طائفة من العلماء : إن الطلاق الثلاث حرمت
به المرأة عقوبة للرجل حتى لا يطلق ؛ فإن الله يبغض الطلاق ، وإنما
يأمر به الشياطين والسحرة ؛ كما قال تعالى في السحر : (


فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ
وَزَوْجِهِ
)
( البقرة – الآية 102 ) ، ثم ساق حديث جابر بن عبدالله آنف الذكر ) (
مجموع الفتاوى – 32 / 88 ، 89 ) 0




وقال


رحمه الله - : (

السعي في التفريق بين الزوجين من أعظم المحرمات ، بل هو فعل هاروت
وماروت ، وفعل الشيطان الحظي عند إبليس ، كما جاء به الحديث الصحيح

) ( بيان الدليل على بطلان التحليل


609


610 ) 0




قلت : إن النصوص القرآنية والحديثية آنفة الذكر تدل على أن غاية
الشيطان ومقصده التفريق بين الزوج وزوجه ، بسبب أن الأسرة هي اللبنة
الأساسية في المجتمع المسلم ، وبهذا الفعل الدنيء يتحقق مراد الشيطان
في تدمير المجتمعات الإسلامية وتقويضها ، ومن هنا كانت الغاية الأساسية
للشيطان وأتباعه التفريق بين الزوجين ، وهو أقدر على التفريق بين
المتحابين إذا توفرت له الأرضية التي يستطيع من خلالها الوصول لأهدافه
وغاياته وقد اتضح هذا المفهوم من خلال أقوال أهل العلم كما مر معنا
سابقا ، ومع أن الحديث الذي رواه جابر - رضي الله عنه - لا ينص أصلا
على الأسلوب الذي يتبعه الشيطان في وصوله لهذه الغاية ألا وهي التفريق
بين الزوج وزوجه ، إلا أن السحر من الأساليب التي يستأنس لها الشيطان
لتحقيق تلك الأهداف ، لما فيها من كفر صريح بالله عز وجل وهدم للأسر
وتقويض للمجتمعات وقد أكد هذا المفهوم العلامة ابن تيمية رحمه الله
تعالى ، وكذلك العلامة فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين –
حفظه الله – في كلام لاحق 0




قال المناوي Sad

إن هذا تهويل عظيم في ذم التفريق حيث كان أعظم مقاصد اللعين لما فيه من
انقطاع النسل وانصرام بني آدم وتوقع وقوع الزنا الذي هو أعظم الكبائر
فسادا وأكثرها معرة


) ( فيض القدير – 2 / 408 ) 0









* تعريف سحر الصرف :



ويسمى كذلك "


سحر التفريق

" وهو عمل وتأثير يسعى الساحر من خلاله للتفريق بين المتحابين أو
المتآلفين ، أو التفريق بين الأشخاص عامة لأسباب معينة بناء على توصية
من قام بعمل السحر 0




قال ابن كثير - رحمه الله - Sad

وسبب التفريق بين الزوجين بالسحر ما يخيل إلى الرجل أو المرأة من
الآخر من سوء منظر أو خلق 00 أو نحو ذلك من الأسباب المقتضية للفرقة

) ( تفسير القرآن العظيم – 1 / 144 ) 0




يقول فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان – حفظه الله - : (



والصرف عمل السحر لصرف من يحب إلى بغضه


) ( نشرة لفضيلة الشيخ بتاريخ 21/1/1417 هـ


ص 1 ) 0








* أنواع سحر الصرف :


قد يأخذ " سحر الصرف " شكلا من الأشكال التالية :




أ )- صرف الزوج عن زوجه أو العكس من ذلك 0




ب )- صرف الأم عن ابنها أو ابنتها أو العكس من ذلك 0




ج )- صرف الأب عن ابنه أو ابنته أو العكس من ذلك 0




د )- صرف الأخ عن أخيه أو أخته أو العكس من ذلك0




هـ)- صرف الأقارب بعضهم عن بعض 0




و )- صرف الشريك عن شريكه 0




ز )- صرف الصديق عن صديقه 0




ح )- صرف الجار عن جاره 0








* أعراض سحر الصرف :




1)-
تغير الأحوال بشكل فجائي من حب وود لكراهية وبغض 0




2)- تفاقم المشكلات الاجتماعية لأتفه الأسباب 0




3)- عدم القدرة على التكيف الاجتماعي والعاطفي مع الآخرين ممن صرفوا عن
المريض بواسطة السحر 0




4)- الكراهية المطلقة للأقوال والأفعال الصادرة عن هؤلاء الأشخاص 0




5)- سوء الظن والوسوسة المطلقة بهؤلاء الأشخاص 0




6)- رؤية هؤلاء الأشخاص بأشكال قبيحة 0




7)- الكراهية المطلقة لأماكن تواجد هؤلاء الأشخاص 0










2)- سحر العطف ( سحر المحبة ) :-




*
أدلة هذا النوع من السنة المطهرة :



عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول : (

إن الرقى والتمائم والتولة شرك

) (


السلسلة الصحيحة 331 ) 0




قال ابن الأثير Sad "


التولة

" بكسر التاء وفتح الواو : ما يحبب المرأة إلى زوجها من السحر وغيره ،
وجعله من الشرك لاعتقادهم أن ذلك يؤثر ويفعل خلاف ما قدره الله تعالى
) ( النهاية في غريب الحديث - 1 / 200 ) 0




*
تعريف سحر المحبة :



ويسمى كذلك " سحر المحبة " وهو عمل وتأثير يسعى الساحر من خلاله للجمع
بين المتباغضين والمتنافرين ، أو الجمع بين الأشخاص عامة لأسباب معينة
بناء على توصية من قام بعمل السحر 0




سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن حكم التوفيق بين الزوجين
بالسحر فأجاب - رحمه الله - : ( هذا محرم ولا يجوز ، وهذا يسمى بالعطف
، وما يحصل به التفريق يسمى بالصرف وهو أيضا محرم ، وقد يكون كفرا
وشركا قال الله تعالى : (
وَمَا
يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا
تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ
الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا
بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ
وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنْ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِى الأخِرَةِ مِنْ
خَلاقٍ

) ( البقرة – 102 ) ( فتاوى المرأة المسلمة - 1 / 148 ، نقلا عن فتاوى
الشيخ محمد بن صالح العثيمين - 1 / 237 ) 0




يقول فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان – حفظه الله - : ( والعطف
عمل السحر لعطف من يبغض إلى حبه من زوج وغيره ويسميه أهل الفجور دواء
الحب وهو في الحقيقة الهلاك والعطب ) ( نشرة لفضيلة الشيخ بتاريخ 21 /
1 / 1417 هـ


ص 1 ) 0








* أنواع سحر العطف :




قد يأخذ " سحر العطف " شكلا من الأشكال التالية:-




أ ) - عطف الزوج على زوجه أو العكس من ذلك ، وينتج من جراء ذلك شغف
شديد ومحبة زائدة ، والرغبة الشديدة في كثرة الجماع ، والتلهف الشديد
لرؤية الآخر والطاعة العمياء في كل شيء 0




ب )- عطف الأم على ابنها أو ابنتها أو العكس من ذلك 0




ج ) - عطف الأب على ابنه أو ابنته أو العكس من ذلك 0




د ) - عطف الأخ على أخيه أو أخته أو العكس من ذلك 0




هـ)


عطف الأقارب بعضهم على بعض 0




و ) - عطف الشريك على شريكه 0




ز ) - عطف الصديق على صديقه 0




ح ) - عطف الجار على جاره 0








* أعراض سحر العطف :




1)- تغير الأحوال بشكل فجائي من كراهية وبغض إلى ود وحب 0




2)- عدم حصول أية مشكلات اجتماعية مع توفر كافة الأسباب الصغيرة
والكبيرة لمثل تلك المشكلات 0




3)- القدرة الكبيرة على التكيف الاجتماعي والعاطفي مع الآخرين ممن
عطفوا على المريض بواسطة السحر 0




4 )- المحبة المطلقة للأقوال والأفعال الصادرة عن هؤلاء الأشخاص 0




5)- حسن الظن والثقة المطلقة بهؤلاء الأشخاص 0




6)- رؤية هؤلاء الأشخاص بأشكال حسنة جميلة محببة للنفس 0




7)- المحبة المطلقة لأماكن تواجد هؤلاء الأشخاص 0








قصة واقعية :



يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

حفظه
الله- Sad كانت هذه امرأة عادية ، ولكنها ترى من زوجها شيئاً من الإعراض
وعدم المودة التي تريدها منه ، فهو يعطيها حقها ويعاملها كسائر النساء
، لكنها تريد منه أكثر من ذلك من المحبة والبقاء عندها والملازمة لها ،
فدخلت عليها عجوز تعمل السحر ، فأخبرتها بخبر زوجها ، فأعطتها العجوز
دواء في صرة ، وأمرتها أن تجعله في طعامه ، ولكن المرأة تورعت فجعلت
الدواء في رغيف وأطعمته داجناً عندهم ، فبعد أن أكله ذلك الداجن علق
بها ، فصار يتبعها ولا يفارقها ولا يستقر حتى يلصق رأسه ببطنها أو
يجعله في حجرها وصار يلاحقها أينما ذهبت ، فعجب زوجها من أمرها وأمره ،
ثم إنها أخبرت زوجها بأنها صرفت هذا الدواء عنه ، ولو أعطته الدواء
لفعل كما فعل الداجن ، فلما أخبرته بادر بطلاقها ، وقال : أخشى في
المرة الثانية أن تجعليه في طعامي )( الصواعق المرسلة في التصدي
للمشعوذين والسحرة- ص 141،142 )0








3)- سحر التخييلات ( سحر التخييل ) :



- الدليل
من كتاب الله عز وجل :


قال تعالى في محكم كتابه : (


قَالُوا يَامُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِىَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ
نَحْنُ الْمُلْقِينَ * قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا
أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ *
وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِىَ تَلْقَفُ
مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ
* فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ * وَأُلْقِىَ
السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوا ءامَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ *
رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ
)
( الأعراف – 115 ، 122 ) 0




قال تعالى : (


قَالُوا يَامُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِىَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ
أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ
وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى

) ( طه – الآية 65 ، 66 ) 0




قال الطبري Sad

وذكر أن السحرة سحروا عين موسى وأعين الناس قبل أن يلقوا حبالهم وعصيهم
، فخيل حينئذ إلى موسى أنها تسعى

) ( جامع البيان في تأويل القرآن - 8 / 433 ) 0


_________________
اشرف السوهاجى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
* أقسام السحر وأنواعه :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عرب وان :: القسم الروحانى :: السحر-
انتقل الى: